. ميناء بالديسكي – إستونيا وفنلندا تجريان تدريبات مشتركة لمنع حوادث الانسكاب النفطي

1
في أواخر شهر مايو، أجرت إستونيا وفنلندا تدريبات مشتركة لمنع حوادث الانسكاب النفطي في عرض ميناء بالديسكي بإستونيا. تتم هذه التدريبات سنويًا بموجب اتفاقيات ثنائية بين البلدان المجاورة لبحر البلطيق.
قال كبير مسؤولي اللوجستيات في EPBG، ملازم الشرطة تونيس تروبيتسكي: “إن معدات مؤسسة لامور للاستجابة لحوادث الانسكاب النفطي تعمل على زيادة قدراتنا على الاستجابة الناجحة لحالات الانسكاب النفطي الطارئة”. وفي أواخر شهر مايو، أجرت إستونيا وفنلندا تدريبات مشتركة لمنع حوادث الانسكاب النفطي عند شاطئ بالديسكي بإستونيا. تتم هذه التدريبات سنويًا بموجب اتفاقيات ثنائية بين البلدان المجاورة لبحر البلطيق.

جهوزية فنلندا

تم إنشاء سفينة MS Louhi بتكليف من المعهد الفنلندي للبيئة (Finnish Environment Institute, SYKE) بتكلفة بلغت 48 مليون يورو، وهي ترسو في الأرخبيل على مسافة 40 كم تقريبًا غرب هيلسنكي. وسيتولى الأسطول البحري الفنلندي عملية تشغيل السفينة. وقد تم تجهيز Louhi لتبحر في بحر البلطيق طوال العام، حيث تصل سرعتها إلى 15 عقدة، حتى أنه يمكنها السير بسرعة 7,5 عقدة خلال طبقة جليد سُمكها 50 سم.
وأوضح نيستديت قائلًا: “على الرغم من أن Louhi لم تشارك في هذه التدريبات، فإنه تم تزويد هذه السفينة متعددة الأغراض بالعديد من أحدث التقنيات لدينا والتي لا تمتلكها سفن الاستجابة لحوادث الانسكاب النفطي الفنلندية الأخرى والبالغ عددها 14 سفينة، هذا وعلى الرغم من كونها مزودة بتقنية الاستجابة لحوادث الانسكاب النفطي عالية الكفاءة. على سبيل المثال، فبفضل المكاشط المدمجة بها، تتمتع Louhi بالقدرة على جمع 1,200 طن من النفط المسكوب في رحلة واحدة فقط”.