نظمت مؤسسة “لامور كوربوريشن” (Lamor Corporation) على مدار يومي 10 و11 من سبتمبر 2014 ورشة عمل للحماية قرب الشواطئ وعرض للمعدات ذات الصلة.

lamor_banner

وقد ترأس منصة ورشة العمل المذكورة السيد فيكتور دياز سيكو – المنتسب لوكالة السلامة البحرية الأوروبية ورئيس إدارة وحدة خدمات الاستجابة للتلوث والإجراءات المساعدة. أما أعضاء المنصة الآخرين، فكانوا جان فالتيكي، من خفر السواحل السويدي؛ وكاليرفو جولما، من المعهد الفنلندي لعلوم البيئة؛ ونيك كوين، من المركز الأسترالي لمكافحة التسربات الزيتية البحرية.
تناولت ورشة العمل عدة مواضيع، هي:
– المواقع الاستراتيجية المستوجبة للحماية قرب الشواطئ
– خطة الطوارئ اللازمة لجنوب فنلندا
– الحماية الشاطئية في السويد
– شلالات غودافوس باعتبارها حالة
شارك في ورشة العمل 101 ضيفًا من الدول الست والعشرين الآتي ذكرها: أستراليا وبلغاريا وتشيلي وكولومبيا وكرواتيا والدنمارك والإكوادور ومصر وإستونيا وفنلندا والهند واليابان وكازاخستان ونيوزيلندا ونيجريا والنرويج وعُمان وبيرو والبرتغال ورومانيا وإسبانيا والسويد وترينيداد وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وقد لاقت المشاركة العالمية ترحابًا شديدًا، كما شهدت ورشة العمل تبادلاَ مثمرًا للتجارب والخبرات في مجالات رصد التسربات الزيتية قرب الشواطئ وعمليات التطهير.
علاوة على ذلك، شهدت ورشة العمل عرضًا مفيدًا للمعدات المستخدمة في إجراءات الرصد والتطهير، مشفوعة بتجارب عملية حظيت بتقدير المشاركين. كما عرضت مؤسسة “لامور” ترسانتها من معدات الاستجابة للتسربات الزيتية قرب الشواطئ، ومن بينها معدات الكشط “مينيماكس 25” و”مالتيسكيمر”، ومنظفات الصخور، وحزم الطاقة، والمضخات؛ بالإضافة إلى سلسلة من حواجز البقع الزيتية من إنتاج “لامور”. كذلك عرضت المؤسسة نظامها المتصل لبكرات الخراطيم، وحزم الحواجز التي أنتجتها. كما اشتمل العرض على معدات الهبوط، ومنصات العمل البحرية، والقوارب المزودة بالمجمعة المقوسة للاستجابة للتسربات الزيتية في المياه الضحلة؛ وقد اقترن كل ذلك بإفساح المجال أمام المشاركين لتجربة المعدات والتحقق من كفاءتها.
إلى ذلك، اشتمل عرض “لامور” على معدات جديدة كليًا، مثل نظام “إكو/غريد” (EKO/GRIDTM) من لامور لمعالجة الأراضي، ومعدّة الكشط الصناعي، واختبار حاويات النفط المتعلق بمعدات الكشط والمضخات.
ولا تخفى الفوائد والمزايا المرتبطة بهذه الأحداث ما يُحفّز “لامور” على مواصلة تنظيمها، وهو ما سيحدث في المستقبل القريب مع التركيز على عمليات القطب الشمالي وعمليات أعالي البحار.

Det här som sista fotot

nearshore (2 of 9)

nearshore (7 of 9)

nearshore-(30-of-51)

nearshore (33 of 51)

nearshore (39 of 51)

nearshore (45 of 51)